رواية حينما يتوارى القمر (هيفاء)

$20.00

 

رواية حينما يتوارى القمر (هيفاء)

وبلحظة خاطفة وبمشهد مؤلم بعد أن غامر زوجها بالهبوط إلى السفح هجم عليه قطيع

ذئاب وافترسه، وها هو الابن اليوم يكرر خطأ الأب والجميع وحوش إذ لا فرق بين البشر

والذئاب في نظر هذه الأم التعيسة.

للحظات تذكرت الأم كل المشاهد التي جمعتها بصغيرها ، مرت عليها كشريط ذكرى،

منذ أن كان جنينا في بطنها، في تلك الليالي الحالمة كانت هي وزوجها يقضيان جل الليل

تحت أشجار الشيح العملاقة مستمتعين بهطول الأمطار التي تنزل عليهم رذاذاً بارداً بعد أن تصطدم

بأوراق الشجر، كان الهواء يهب بارداً وعليلاً و كانت كل أسباب السعادة حاضرة بينهم،

كانا ينظران من بعيد إلى القمر الذي أشاع بنوره الأبيض الناصع أجواء الحميمية

على سائر مخلوقات الكون، في تلك اللحظات الجميلة كان شريكها يمسح رأسه

ببطنها باستمرار وكأنه يتعهد لها بأنه سيظل دوماً بجنبهما هي وصغيرها وسيحميهما

من كل الأعداء، لكنها كانت تتذمر من تكراره لتلك الحركات المزعجة واللطيفة في آن واحد

فتدفعه حينها برأسها بحركة حانية، فيتحرك حينها الجنين، وكأنه يرفض سلوك الأم تجاه أبيه،

هكذا هم الذكور دوماً، موالون لآبائهم.